دير القمر تفتتح قريتها الميلادية
  2018-12-17
المكتب الاعلامي - بيان

 

إفتتحت رابطة كاريتاس لبنان - إقليم الشوف الأعلى القرية الميلادية في دير القمر، بالتعاون مع السفارة الألمانية وبلدية دير القمر، في حضور السفير البابوي جوزف سبيتري وصاحب الرعاية السفير الألماني ومطران صيدا ودير القمر مارون العمّار والنائب ماريو عون و الوزير السابق ناجي البستاني والسيد طلعت حماده ممثلا  النائب ووزير التربية والتعليم العالي مروان حماده، والسيد عيسى زيدان ممثلأ وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري ورئيس بلدية دير القمر السفير السابق ملحم مستو، وحشد من كهنة الرعايا والمشايخ الأفاضل وعدد من رؤساء البلديات والمخاتير والجمعيات في الشوف.

وألقيت في المناسبة كلمات استهلتها رئيسة إقليم الشوف الأعلى السيدة سليمى غريب البستاني التي شددت على "إرساء هذا التقليد سنويا والشكر للسفارة الألمانية والاتحاد الأوروبي والمؤسسات الداعمة وعلى الطابع الإنمائي للحدث في المنطقة".

بدوره، ركز السفير الألماني على "أنه في هذه القرية الميلادية يشعر وكأنه في وطنه وعلى محبة ألمانيا للبنان واعجابه بدير القمر التاريخية وتقديره لعمل كاريتاس لبنان في المساعدة الإنسانية".

تلاه الأب بول كرم الذي سلط الضوء على "الدور الإنمائي والإنساني لرابطة كاريتاس لبنان بعيدا عن السياسة وتعقيداتها".

ورحب مستو بالسفير البابوي وبالسفير الألماني وعقيلته في بيتهم، شاكرا لهم "حضورهم وجهودهم الدؤوبة في سبيل الإنماء في دير القمر"، مؤكدا "حرص تنظيم كاريتاس للقرية الميلادية سنويا في دير القمر".

وبارك السفير البابوي القرية الميلادية مضيفا "لن أكتفي بمباركة القرية الميلادية بل البركة ستكون لأهالي دير القمر والشوف عمومًا"

ثم انتقل الجميع إلى افتتاح القرية الميلادية وسط ألألعاب النارية والترانيم الميلادية والمواكب الموسيقية وشربوا نخب المناسبة.