Displaying 1-10 of 10 results.
حاصباني لصوت لبنان: لتفعيل عمل المؤسسات من خلال بناء القدرات والبنى التحتية الفرزلي لصوت لبنان: وثيقة بعبدا مفصلية وهي معيار تقدم الدولة مشكلة قطع الحساب عقبة اقرار الموازنة فما الحل المقترح؟ اجتماع مفترض بين عون والحريري لوضع مضامين وثيقة بعبدا موضع التنفيذ جلسة للحكومة الاسبوع المقبل على رأس جدول اعمالها الملف الامني جابر: اللقاء التشاوري في بعبدا بعث برسالة للعالم تؤكد الاستقرار السياسي في لبنان المطران مطر خلال لقائه الصراف: نشيد بأداء الجيش اللبناني والقوى الأمنيّة والتعاون فيما بينهم الرئيس عون التقى البطريرك العبسي: يجب ان نتجدد ونتضامن لمكافحة الآفات التي تضرب مجتمعنا حاصباني: أولوية الحكومة في المرحلة المقبلة هي الاستعداد للانتخابات بري: لن انتظر دمج السلسلة بالموازنة لاقرارها والجلسة بين 10 و15 تموز
Displaying 1-3 of 4 results.
البنك الدولي يتوقع نموا بنسبة 2.6% في لبنان

على الرغم من الأزمات المتتابعة بشرى سارة للبنانيين نمو اقتصادي مرتقب وباعتراف دولي حيث توقع البنك الدولي في تقريره تحت عنوان الآفاق الاقتصادية العالمية والذي صدر أمس تسارعًا في وتيرة نمو الناتج المحلي الاجمالي الحقيقي في لبنان الى 2،6% في كل من العامين 2018و2019

ووفق التقرير احتل لبنان المرتبة السابعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا من حيث النمو الاقتصادي للعام 2017 متفوّقًا على كل من الأردن والامارات العربية.

هذا ورحب التقرير بعودة الاستقرار السياسي الى لبنان والذي من شأنه انعاش النمو ذاكرًا أن إقرارا الموازنة في 27 آذار وللمرة الأولى منذ اثني عشر عامًا شكّل درعًا اساسيا في ترسيخ الاستقرار السياسي  والاقتصادي. 

هذه الأخبار الايجابية عن الاقتصاد اللبناني لم تقتصر على تقرير البنك الدولي اذ كشف تقرير آخر صادر عن الأمم المتحدة حول الاستثمار العالمي لعام 2017 عن زيادة في الاستثمارات الأجنبية الوافدة الى لبنان بنسبة 8،97 في المئة في عام 2016 ليحتل بذلك المرتبة الخامسة بين بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وذلك على الرغم من انخفاض حجم الاستثمار الأجنبي في العالم وتراجع حجمها في منطقة الشرق الأوسط. وقد صنّف تقرير الأمم المتحدة لبنان من ضمن الدول القليلة في المنطقة التي تعتبر جاذبًا قويًا للاستثمارات الأجنبية المباشرة كالبحرين والامارات العربية المتحدة والسعودية حيث جذب 61 مليار دولار عام 2016 ما يوازي 116% من الناتج المحلي الاجمالي مقارنة مع أربع وأربعين مليار عام 2010.