أهم الأخبار للمزيد
 
الرئيس عون: الجهد سينصب على تطوير الوضع الاقتصادي بعدما تحقق الاستقرار الامني
  2018-11-08
اكد رئيس الجمهورية ميشال عون انه بعدما تحقق الاستقرار الامني في لبنان، فان الجهد سينصب على تطوير الوضع الاقتصادي الذي تأثر سلبا بالحروب التي دارت حوله،

وقطعته عن التواصل عن المنطقة الحيوية التي تمتد الى جميع الدول العربية. 

وشدد الرئيس عون على ان لبنان بلد منفتح اقتصاديا على البلدان الشقيقة والصديقة، وهو يرحب بالاستثمار فيه في كل القطاعات لاسيما التنقيب عن النفط والغاز، خصوصا بعد صدور قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

رئيس الجمهورية اعتبر ان تقديم المجتمع الدولي المساعدات للنازحين السوريين بعد عودتهم الى بلادهم، يشجعهم اكثر على العودة اليها، مجددا دعوته الى عدم انتظار الحل السياسي من اجل تحقيق العودة الامنة.

 وقال الرئيس عون اصبحنا اليوم في وضع حرج، لأن الخدمات الاجتماعية التي نقدمها للنازحين هي جزء من المساعدات الدولية غير الكافية لتغيطة حاجاتهم. لذلك لدينا مشاكل اجتماعية في المدارس والمستشفيات، تضاف الى ارتفاع كبير في نسبة البطالة التي تتسبب بها اليد العاملة السورية، وكذلك ارتفاع نسب الجرائم المرتكبة  في الاراضي اللبنانية وضد اللبنانيين بنسبة 30 %.

مواقف الرئيس عون جاءت في خلال استقباله في قصر بعبدا، في حضور النائب ياسين جابر، وفدا من مجموعة الصداقة مع لبنان في مجلسي العموم واللوردات البريطانيين برئاسة رئيس لجنة الصداقة مع لبنان في البرلمان البريطاني الوزير السابق والنائب جون هايز.